Thursday, August 16, 2012

طفلة السماء


يا بنيتي
أوتسمعين هذا الغناء
إنه لطفلة في السماء
قد تاهت في الغابات
من مائة ألف عام
أبداً عمرها
ست سنوات
كاليوم الذي فيه راحت

الآهات رجع صوتها
ففي صدرها الصغير
اندثر ضياع 
كل من لا يعرفون
 للبيت طريق

وحدها في المساء
تقضي الساعات
في البكاء
تتساقط دموعها
تحال إلي أمطار
تنبت الغابات
فيها يتوه
مزيد من الأطفال
ممن ظنوا مثلها
أن الحياة مغامرة

علي الجانب الآخر
اطفال آخرون
يقبعون في البيت
حتي يصبح
عمرهم ستون عاماً
علي السرير قبل الموت
يتأملون الحياة
فإذا بهم يرونها
فراغاً
يبكون فهم يوماً
لم يذهبوا إلي الغابات

من فيهم يا بنيتي
ستختارين؟




2 comments: